وسجلت الوجهة السياحية المميزة في جنوب القارة الأفريقية أكثر من 12 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس حتى الخميس، تمثل 63 بالمائة من الحالات في جنوب أفريقيا، التي بلغت 19 ألف حالة، وحوالي 10 بالمائة من الحالات في أفريقيا، التي سجلت 95 ألف حالة.

وكان يتوقع أن تشكل مقاطعة غوتنغ التي تضم جوهانسبرغ، أكبر مدينة في جنوب أفريقيا، والعاصمة بريتوريا، بؤرة التفشي في البلاد نتيجة لكثافتها السكانية ومستويات الفقر، لكن كيب تاون تحدت التوقعات.

قال وزير الصحة، زويليني مخيز، للصحفيين الخميس “لم يتنبأ أي نموذج مقدمًا بما نراه في مقاطعة كيب الغربية. ارتفاع معدلات الحالات في كيب الغريبة فاق التوقعات، وربما نحتاج إلى تدخلات إضافية لمحاولة احتواء تلك الأعداد”.

إقرأ على wejeune : مجموعة “رونو” المغرب تعلن عن إصابة 32 مستخدما بفيروس كورونا

ويعتقد الخبراء أن جبال وشواطئ كيب تاون كانت السبب الرئيس في ارتفاع عدد حالات كوفيد-19، بفضل الرحلات الجوية المباشرة إلى العديد من العواصم الأوروبية، حيث يعتقد أن السياح الذين لم تظهر عليهم أعراض جلبوا الفيروس وبدأوا في الانتشار، دون أن يتم اكتشافهم.

ومن المتوقع أن تصل كيب تاون إلى ذروة الحالات في نهاية يونيو، فيما يتوقع أن تصل بقية جنوب أفريقيا إلى ذروتها في أغسطس أو سبتمبر.

وكالات – أبوظبي

إبقى على تواصل معنا : الانستغرام الفيسبوك اليوتوب

البريد الإلكتروني : [email protected]